الأربعاء , أكتوبر 23 2019
الرئيسية / صحة وطب / أسرار وخفايا عمليات شفط الدهون!

أسرار وخفايا عمليات شفط الدهون!

هل فعلاً عمليات شفط الدهون خطيرة، وأكثر خطورة من عمليات التكميم و السمنة؟ لماذا نسمع عن حالات وفيات في عمليات شفط الدهون رغم أنها قد تبدو بسيطة؟ وهل فعلا هناك علاقة بين كمية شفط الدهون وعمل القلب، وأن هناك أجسام لا تتحمل قلوبهم بعد شفط الدهون؟ كل هذه الأسئلة تدور في أذهان الكثير منا، ومعلومات لا نعرفها عن عمليات شفط الدهون.

د. يوسف خشبة اختصاصي جراحة التجميل ومدرس جراحة التجميل في جامعة القاهرة وزميل كلية الجراحين الملكية بإنجلترا يجيب لنا عن هذه الأسئلة.

قلق كبير
يؤكد د. يوسف خشبة في البداية أن عملية شفط الدهون هي عملية جراحية مثل كل العمليات، وعلى المريض أن يتبع التعليمات كاملة ويقول:” البعض كان يتخيل أنه إجراء بسيط لمجرد أنه يخرج في نفس اليوم من المستشفى، هي عملية جراحية مثل كل العمليات، لكن لأن التعامل معها من البداية كان على أنها أمرهين وبسيط ، جعل أي مضاعفات تحدث لبعض الحالات تثير قلق كبير.

أخطر من عمليات التكميم !
ينفي خشبة هذه المعلومة قائلا: إحصائيا ليس صحيحاً أن مضاعفات ومخاطرعمليات شفط الدهون أكثر من عمليات التكميم، ولكن مضاعفات عمليات شفط الدهون تأخذ أضواء وتركيز في السوشيال ميديا أكبر، مع العلم أن غالبية الحالات لم تكن عمليات الشفط تمت من الأصل، ونتذكر قصة الممثلة المصرية الراحلة سعاد نصر، هي توفت أثناء عملية شفط الدهون، ولكن بسبب التخدير، والتخدير يتم في كل العمليات وليس فقط شفط الدهون. إذن المضاعفات التي تحدث أثناء شفط الدهون هي نفس المضاعفات التي يمكن أن تحدث في كل العمليات الجراحية.

شفط الدهون والأنيميا
هناك تعليمات أو برتوكول طبي في عمليات شفط الدهون، منها صحة الجسم ونسبه الهيموجلوبين في الدم، يقول خشبة : هناك نسبة محددة لمستوى الهيموجلوبين لا يجوز أن تجرى العملية تحت هذا المستوى، حتى النسب المتوسطة منه لا يجوزأيضا عمل عملية شفط الدهون عندها، ومريض الأنيميا أو من لديه نسبه الهيموجلوبين أقل من 10 ، بشكل عام لا يدخل غرف العمليات أيا كانت نوع العملية، وهذا هو المفترض أن يحدث.
ويتابع: هناك نقطة هامة في شفط الدهون، أن مع كل كمية من الدهون يفقد معها كمية من الدم، ومن هنا قد تحدث أنيميا، أي يمكن أن يكون المريض أثناء دخوله العمليات نسبه الهيموجلوبين جيدة، لكن مع شفط كميات دهون كبيرة يتم فقد نسبه كبيرة من الهيموجلوبين، وتحدث أنيميا في الجسم، يعوضها الطبيب بنقل الدم، هنا نكون أنتقلنا من إجراء شفط الدهون لإجراء إضافي وهو نقل دم، وبالتالي مضاعفات أضافية محتملة”.

مقدار شفط الدهون
كم هي كمية الدهون المسموح بشفطها من الجسم؟ يجيب خشبة: سابقاً كانت حوالي 5 لترات، لكن مع التكنولوجيا المتقدمة وصلت ل7 و8 لترات، وفي حالات قليلة جدا يمكن أن تصل ل9 لترات، لكن أكثر من ذلك يعرض الجسم لفقدان نسبة أكبر من الدم وبالتالي للأنيميا، وهذا للأسف ما يعرض بعض الحالات لمضاعفات شديدة، وعندما يطلب المريض شفط دهون من الجسم بالكامل، وتكون حالة الجسم الصحية غير مهيئة، وتتم سحب كميات كبيرة من الدهون تصل ل14 لترا وأكثر، سيعرض الجسم لأنيميا ويتم نقل دم له ليعوض الفقد الكبير الذي حدث.
وتابع : الحديث عن شفط الدهون يكون للأجسام المثالية والمتوسطة مثلا أمرأة وزنها 60 كيلو، يمكن أن يتم شفط الكمية المسموحة من عدة مناطق في الجسم، والوزن المتوسط مثلا 80 كيلو غراماً يمكن أن يتم لها شفط الدهون مع خطة تنزيل وزن، بينما المرأة ذات الوزن 120 كيلو غراماً تحتاج أن تنزل وزنها أولا قبل إجراء شفط للدهون.

شاهد أيضاً

عواطفك تؤثر في استجابتك المناعية

طرح بحث جديد أدلة غير مسبوقة مفادها أن التعرض المتكرر للعواطف السلبية قد يعطي أثراً …